Pluriel

المنصة الجامعية للدراسات حول الإسلام

بمبادرة من
إتحاد الجامعات
الكاثوليكية
الأوروبية

برعاية
الاتحاد الدولي
للجامعات
الكاثوليكيّة

من نحن؟

تعريف

أُنشِأت المنصّة الجامعيّة للأبحاث حول الإسلام في أوروبا ولبنان PLURIEL في العام 2014 برعاية اتّحاد الجامعات الأوروبية الكاثوليكيّة. وهي تهدف إلى تعزيز الرابط بين الباحثين الذين يعلمون على موضوع الإسلام والحوار الإسلامي المسيحي، في ما يتعلّق بمسيحيّي الشرق، بالإضافة إلى تحفيز التفاعل بين الأكاديميّين والجهات الفاعلة في المجتمع، لا سيّما على مستوى المؤسّسات. وتهدف أيضًا إلى إزالة العقبات أمام حقول البحث حول الإسلام، وتطوير أدوات منهجية من أجل تجنّب العراقيل.

PLURIEL هي مساحة للبحث العلمي ذات بُعدٍ أكاديمي واجتماعي تتيح فرصة تواصل المجموعات البحثيّة فيما بينها، وربط المدرّسين الباحثين بمراكز البحث النظاميّة، كما أنّها تعزز التعاون بين الباحثين في الجامعات الأوروبيّة والشرق أوسطيّة لتتمكّن من الاستفادة المتبادلة من المعارف ومن طرائق النُهُج الأكاديميّة القائمة.

في بداية العام 2014، كانت الشبكة تضم 175 باحثٍ و14 مجموعة بحثيّة ناشطة، وكانت ممثّلة في 25 بلدًا. وعلى المستوى المنهجي، انصبّ التركيز على تنظيم مجموعات عمل متعدّدة الاختصاصات تضمّ باحثين من معاهد متعدّدة، ويتمحور عملها حول الموضوع نفسه.

-


المنصّة الرقميّة

صُمِّمَ موقع PLURIEL الالكتروني ليكون بمثابة بوابة من المعلومات والموارد حول كافّة المجموعات البحثيّة والباحثين الأعضاء.

إدخال المعلومات : ينقل الموقع الأخبار التي تخصّ الشركاء الأكاديميّين، ويتولّى مسألة الدعوة إلى المساهمات وإلى الفعاليات التي ينظّمها الشركاء أو التي يشارك فيها أعضاء الشبكة.

الموارد المتاحة: يوفّر الموقع أيضًا مكتبة موارد متاحة الكترونيًّا: مقالات نشرها أعضاءٌ في مجلات متاحة للجميع، ويُسمَح بمشاركتها، وعروض منشورات، ومقاطع فيديو للمحاضرات والمقابلات.

تُفَهرَس مجموعة المحتويات العلميّة، المشمولة في مصطلح "موارد" بمجموعة من الكلمات المفاتيح ، وذلك من أجل إتاحة عمليّة بحث موضوعيّة.

تحتوي قناة اليوتيوب على مجموعة الإنتاجات السمعية البصريّة الخاصة بالمنصّة: محاضرات المؤتمرات، ورسائل لجنة التنسيق، وتقديم المؤتمرات ونتائجها، وباتت تحتوي منذ العام 2021 على مقابلات مع الباحثين الأعضاء.


المؤتمرات

تنظّم PLURIEL مؤتمرًا دوليًّا كلّ سنتين، يشارك فيه الباحثون، ويهدف إلى تحقيق تلاقٍ في الأفق، ويمكّن من تطوير أوجه تعاون جديدة. ويفضي إلى نشر الأعمال بلغات عدّة، وذلك من أجل التشديد على مساهمة الجامعات الكاثوليكيّة في أوروبا وفي لبنان في الإشكاليّات التي تتعلّق بالإسلام وبالحوار الإسلامي المسيحي في المجال الأوروبي والشرق أوسطي.

عُقِد المؤتمر الأوّل في العام 2016، في جامعة ليون الكاثوليكيّة، حول موضوع " Islam au pluriel. Pensée, foi, société". أما المؤتمر الثاني فقد عُقِد في العام 2018 في الجامعة البابوية الغريغورية في روما حول موضوع " Islam et appurtenances". في حين يُعقد المؤتمر الثالث خلال عامَي 2021 و2022 بسبب الأزمة الصحيّة حول موضوع " Islam et altérité"، الذي سيتم تناوله في جلسَتين، الأولى على شكل حلقة دراسيّة شبكيّة في 13 نيسان/ أبريل 2021، والثانية على شكل ملتقى وجلسة دراسيّة في أيار/ مايو 2022 في بيروت.


الفريق

تحرص لجنة التنسيق على حسن تطوّر أنشطة PLURIEL وتوجّهها العلمي. وتجتمع اللجنة مرّتين في السنة في مدينة أوروبيّة أو شرق أوسطيّة. وتتابع سير المشاريع القائمة، وتنسّق العمل مع جهات الاتّصال الجديدة، وتعمل على تحضير المؤتمر الذي يُعقد مرّة كلّ سنتين.

يتألّف الفريق من منسّق عام ينتخبه اتّحاد الجامعات الأوروبية الكاثوليكية (ميشيل يونس)، ومن مندوب علمي (محمد علي مصطفى)، و9 أعضاء تختارهم الجمعيّة العامة للجهات المسؤولة في المجموعة لفترة 3 سنوات.

يشرف على الإدارة، والأمور اللوجستية، والتواصل، وإنتاج برامج الفيديو فريق مُدرَج في وحدة الأبحاث في جامعة ليون الكاثوليكيّة. ويتألّف هذا الفريق من لورين غيتون (مساعدة تنفيذيّة)، ورفاييل جورجي (مساعد بحثي)، وأنطوان ميير (مسؤول عن التواصل الرقمي)، وغاييل هارتمان (مسؤول عن مهمة تطوير الدورات).

Comité de coordination

ميشال يونس

أستاذ في علم اللاهوت، مدير مفوّض لوحدة البحوث "التقاء العلوم والإنسانيّات"، ومدير مركز دراسات الثقافات والأديان- الجامعة الكاثوليكيّة في ليون

إيمانويل بيساني

مدير معهد الدراسات الشرقيّة للآباء الدومينيكان (القاهرة)

علي مصطفى

محاضر في الجامعة الكاثوليكيّة في ليون ,دكتور في اللغة وفي ثقافات الشعوب الناطقة بالإنكليزيّة

ميكايلا كاست نولينجر

مساعدة جامعيّة في معهد اللاهوت النظامي، في جامعة إنسبروك

خايمي فلاكير غارسيا

أستاذ في "الإسلام والمسيحيّة" في كليّة اللاهوت في غرناطة. مدير كرسي الكاتدرائيّة الأندلسيّة للحوار بين الأديان في جامعة لويولا.

رولا تلحوق

مديرة مركز التوثيق والدراسات الإسلاميّة والمسيحيّة في جامعة القديس يوسف في بيروت.

أليساندرو فيراري

أستاذ في قانون الأديان المقارن. ومدير مشروع الدين والقانون والاقتصاد في منطقة المتوسّط (كومو، إيطاليا)

ديرك أنسورج

أستاذ في علم اللاهوت العقائدي في مدرسة سانكت جورجن للدراسات العليا في الفلسفة اللاهوت.

دييغو ساريو كوكاريلا

عميد المعهد البابوي للدراسات العربية والإسلاميّة في روما.

لوران باسانيز

أستاذ كتفرّغ في كليّة الإرساليّات في الجامعة الغريغوريّة في روما. وهو عضو في المجلس البابوي للحوار بين الأديان.

وائل صالح

أستاذ مشارك في معهد مونتريال للدراسات الدوليّة في مونتريال