Pluriel

المنصة الجامعية للدراسات حول الإسلام

بمبادرة من
إتحاد الجامعات
الكاثوليكية
الأوروبية

برعاية
الاتحاد الدولي
للجامعات
الكاثوليكيّة

الفرنسية

2018

الإسلام والانتماءات: بين الانقسام والاستمراريّة

محاضرة ألقاها علي مصطفى في المؤتمر الدولي الثاني الذي نظّمته شبكة PLURIEL في روما.

إنّ تجربةَ مسلمٍ وُلِدَ في فرنسا تدفعُه إلى مزج نظرتَين. الأولى، نظرته إلى نفسِه كمواطن فرنسي مُسلمٍ والثانية نظرته إلى أصوله كبعدٍ نقلَه إليه أهلُه ودُمجَ في بناءِ شخصيّته.

إنّ تجربةَ مسلمٍ وُلِدَ في فرنسا تدفعُه إلى مزج نظرتَين. الأولى، نظرته إلى نفسِه كمواطن فرنسي مُسلمٍ والثانية نظرته إلى أصوله كبعدٍ نقلَه إليه أهلُه ودُمجَ في بناءِ شخصيّته.
يشكّلُ مكانُ ولادة الأبوَين بالنسبة إلى الأولاد المولودِين في فرنسا “نقطة رباط بنوّة” [1]. وبتعبير آخر، يبني مكانُ بنوتّهم الأصلي تاريخَهم المستقبليّ ويصوغُ شعور الانتماء إلى فرنسا بلد ولادتهم. من هنا تتمثّلُ الإشكاليّة التي يواجهها هؤلاء الأفراد، بنسجِ رابط عقلانيّ بين الأرضين من دون أن يعكس الشعورُ المُستبقُ بـ”عدم الاكتمال” سلوكاً قد يصِمُهم بالمختلفين.

يكتسي هذا الانتماءُ طابعَ معطيات شموليّة يتشاركُها المواطنون المسلمون في أرجاء العالم كافّةً. فالبلدُ مسقطُ رأس الوالدِين لا يُعتبرُ على سبيل المثالِ بالضرورةِ أرضاً يُفترض استعادتها في إطار مشروع عودةٍ. بما أنّ بلدَ إقامتِهم وعيشهم ومستقبلهم يبقى فرنسا من دون أدنى شك، يغدو بلدُ أهلهم أرضاً يتحتّمُ نقلُها إلى البيئة الفرنسيّة ما يؤّدي إلى ولادةِ أعراف جماعيةٍ تُشكّكُ في قيمِ المجتمعِ الفرنسي البنيويّة.

ولا بدّ من الإشارة إلى أنّ االتفكير اللغويّ يسهمُ أيضاً في تحديد مسألة المعتقدِ، والموقفِ من الإرثِ العائلي وظهور هويّة دينيّة جديدةٍ. في ما يتعلّقُ بالشبان والشابات المنحدرين من عائلات مهاجرين، يجدرُ التسؤالُ حول ما إذا كان انتماؤهم إلى لغةٍ تختلفُ عن لغةِ أهلهم يُحدّدُ بطريقةٍ مختلفةٍ مسألةَ الانتماءِ. فبما أنّهم “انقطعوا” عن بنوّتهم اللغوية، يتحوّلُ الانتماءُ في نظرهم إلى حدود تقييديّة ما يدفعهم إلى الاعتقادِ بأنّهم ليسوا أسياد تفكيرهم وفكرهم بل إنّ الآخرين يتحكّمون بهما.

تهدفُ هذه الإشكاليّةُ العامّةُ إلى إدراكِ ملامحِ الانتماءات والحدود كطرائق تحفّزُ تحوّلات وتغيّرات جذريّة في معاني ومغازي مصطلحات كالوطن والأمّة وغيرها. وتهدفُ كذلك إلى فهم الطريقة التي يتمّ بها استيعاب هذه الانتماءات ودمجها في سلوك وخطاب المواطنين المسلمين والمجتمع الفرنسي.

[1] Abdellatif Chaouitte, L’interculturel comme art de vivre, L’Harmattan 2007, p. 75.

Conférence d’Ali MOSTFA, lors du deuxième Congrès international de PLURIEL à Rome

L’expérience d’un musulman né en France le conduit à synchroniser un double regard. Un regard sur lui-même, en tant que citoyen musulman pleinement français, et celui sur son origine en tant que dimension transmise par ses parents et intégrée dans la construction de sa personnalité.

Le lieu de naissance des parents se pose pour les enfants nés en France comme un “point nodal de la filiation”[1]. Dit autrement, le lieu originel de la filiation structure leur histoire à venir et construit le sentiment d’appartenance à la France qui est leur pays de naissance. La problématique pour ces individus consiste donc à tisser rationnellement le lien entre les deux territoires, sans toutefois traduire le sentiment présupposé d’être “incomplet” par un comportement qui pourrait les stigmatiser comme étant différent.

Cette double appartenance s’érige comme une donnée de la globalité que beaucoup de citoyens musulmans à travers le monde partagent. Le pays de naissance des parents par exemple n’est pas pensé nécessairement comme un territoire à reconquérir dans le cadre d’un projet de retour. Leur pays d’existence et d’avenir étant incontestablement la France. Mais le pays d’origine des parents est désormais irrémédiablement re-territorialisé dans l’espace français, entrainant ici et là l’apparition des mœurs collectives qui interrogent les valeurs structurelles de la société française.

La modalité linguistique participe elle aussi à la définition de la question de la croyance, du positionnement vis-à-vis de l’héritage familial et de l’émergence d’une nouvelle identité religieuse. Dans le cas des jeunes issus de l’immigration, il faudra se poser la question de savoir si l’appartenance à une langue différente de celle des parents ne définit pas différemment la question de l’appartenance. ‘Coupés’ de la filiation linguistique, l’appartenance se transforme pour eux en une frontière d’où ils estiment qu’ils ne pensent pas par eux-mêmes, mais qu’ils sont pensés par les autres.

À travers cette problématique générale, il s’agit de saisir les contours des appartenances et des frontières en tant que modalités qui induisent des déplacements et des bouleversements du sens et des significations des paradigmes, tels que watan, oumma, etc. Il s’agit également d’appréhender la manière dont ces appartenances sont intériorisées et amalgamées dans le comportement et le discours des citoyens musulmans et celui de la société française.

[1] Abdellatif Chaouitte, L’interculturel comme art de vivre, L’Harmattan 2007, p. 75.

Lecture by Ali MOSTFA at the Second International Congress of PLURIEL in Rome

The experience of a Muslim born in France leads him to synchronize a double look. A look at himself, as a fully French Muslim citizen, and his origin as a dimension transmitted by his parents and integrated into the construction of his personality.

The place of birth of parents arises for children born in France as a “nodal point of filiation”[1]. In other words, the original place of sonship structures their future history and builds the feeling of belonging to France which is their country of birth. The problem for these individuals therefore consists in rationally weaving the link between the two territories, without however translating the presupposed feeling of being “incomplete” by a behaviour that could stigmatize them as being different.

This dual membership is a given of the globality that many Muslim citizens around the world share. The country of birth of parents, for example, is not necessarily thought of as a territory to be reclaimed as part of a return project. Their country of existence and future is unquestionably France. But the country of origin of the parents is now irretrievably re-territorialized in the French space, leading here and there to the appearance of collective mores that question the structural values of French society.

The linguistic modality also contributes to the definition of the question of belief, the positioning vis-à-vis the family heritage and the emergence of a new religious identity. In the case of immigrant youth, the question must be asked whether belonging to a language different from that of the parents does not define the question of belonging differently? Cut off from their linguistic lineage, membership becomes for them a frontier from which they feel that they do not think for themselves, but that they are thought by others.

Through this general problem, it is a question of grasping the contours of affiliations and borders as modalities that induce displacements and upheavals of the meaning and meanings of paradigms, such as watan, oumma, etc. It is also a question of understanding the way in which these affiliations are internalized and amalgamated in the behaviour and discourse of Muslim citizens and that of French society.

1 Abdellatif Chaouitte, L’interculturel comme art de vivre, L’Harmattan 2007, p. 75.

Original title : “Islam et appartenances : entre rupture et continuité”

مصادر الكاتب في الموقع

article

من المرجعية الإسلامية إلى الواقعية المحافظة – المسارات المتعرجة لخطاب الحزب العدالة والتنمية المغربي

العلاقة بين المجالين السياسي والديني في المغرب تعتمد عمومًا على الاختيارات التكتيكية والقضايا البراغماتية، وغالبًا ما تكون بعيدة عن التوجهات الأيديولوجية البسيطة. في هذا السياق، تتعرض تأثير الفكر ا...

publication

السلطة في الإسلام. ما هي الضوابط؟ أعمال المؤتمر

“نسمع كثيراً قول “”لا رجال دين في الإسلام””. في غياب سلطة تعليمية تسليمية هرمية وعالمية، ما هي الهيئات والشخصيات التي تعمل كآلية تنظيمية؟ من خلال التعاون مع المتخصصين،...

videos

المسارات المتعرجة للخطاب السياسي لحزب العدالة والتنمية المغربي

يبدأ مؤتمر علي مصطفى في 10'16 ترتكز العلاقة بين المجالين السياسي والديني في المغرب بشكل عام على خيارات تكتيكية وقضايا براغماتية، وغالبًا ما تكون بعيدة عن التوجهات الأيديولوجية البسيطة. وفي هذا ا...

videos

الإسلام والانتماءات: بين الانقسام والاستمراريّة

محاضرة ألقاها علي مصطفى في المؤتمر الدولي الثاني الذي نظّمته شبكة PLURIEL في روما. إنّ تجربةَ مسلمٍ وُلِدَ في فرنسا تدفعُه إلى مزج نظرتَين. الأولى، نظرته إلى نفسِه كمواطن فرنسي مُسلمٍ والثانية ن...

videos

العنف الإسلامي: الهجرة، والتطرّف، والحوار بين الحضارات

مقابلة مع علي مصطفى في خلال مؤتمر "سرديات العنف الإسلامي في التاريخ. الخلق، الحيلة والواقع" الذي عُقد في جامعة نافارا في كانون الأوّل\ديسمبر 2018.

publication

أعمال مؤتمر “الإسلام بأوجهه المتعدّدة: الفكر والإيمان والمجتمع”

نشر أعمال مؤتمر PLURIEL الأوّل الذي عُقد في الجامعة الكاثوليكية في ليون من 6 إلى 9 أيلول/سبتمبر 2016. بإشراف علي مصطفي وميشال يونس. تناول المؤتمر موضوع “الإسلام بأوجهه المتعدّدة: الفكر وال...

article

العنف والجهاد في الإسلام: من حرب الكلمات إلى صدامات التعريفات

يبحث هذا المقال في ظواهر العنف والجهاد في ثلاثة أجزاء: نشوؤهما ومسارهما في النصوص القرآنية، معانيهما وارتباطهما بالقضية الدينية. وقد تمثّل الهدفُ بالتمعنّ بالتفاعلات القائمة بين العنف والجهاد وتسلي...

article

التطرّف الديني. نشأة مفهوم مثير للجدل

المقدّمة: أودّ أن أغتنم فرصة مشاركتي الأولى في موقع منطقة البحر الأبيض المتوسّط (redsem.org) لإثارة مسألة التطرّف بصفتها مفهومًا بات يدخل بشكل كبير في الخطابات السياسيّة والإعلاميّة في أوروبا بشكل...

publication

خطابات الغيريّة واستراتيجيّاتها: وجهات النظر والتحليلات المتعدّدة الجوانب

“يهدف تحليل الخطابات إلى تسليط الضّوء على الروابط بين النّصوص والمواقع الاجتماعيّة (Maingueneau, 2012). ويمكّننا البحث حول حسن سير هذه الدورات التدريبيّة وظروف إنتاجها من فك رموز علاقتها بالع...

المصادر المرتبطة بـ الإسلام في أوروبا

publication

أهو ردّ الفعل حيال خطاب عامّ رسمي؟ عمل اجتماعي إسلامي ما بين الثقافات ضمن مجتمع تعددّي

    Auteur(s) :

  • هانس يورغ شميد
  • باتيست برودار

بما أنّ الخطاب العامّ حول الإسلام يتأثّر إلى حدّ بعيد بمسألة التطرّف، أخذ موضوع التصدّي له يكتسبُ أهميّة وشرعيّةً متزايدتين. ففيما تركت دولة الرفاه في سويسرا حيّزاً ضئيلاً لمشاركة المنظّمات الإسلام...

videos

المُسلم كـ”الآخر” في يوغوسلافيا السابقة

    Auteur(s) :

  • Cédomir Nestorovic

إنّ الإسلام البلقاني خصوصاً إسلام يوغوسلافيا السابقة متعدّد الأوجه، ويعود ذلك إلى التنوّع الإثني السائد. إلّا أنّ النظرة الجماعية لا تراه كذلك نتيجة التجانس المزدوج (التاريخي فالسياسي). فمنذ الغزو ...

publication

التفكير في التطرّف الجهادي: الجهات الفاعلةـ، النظريات، والتحوّلات

    Auteur(s) :

  • إليامين سيتول

على غرار بلدان كثيرة، يجدُ المجتمع الفرنسي نفسه يواجهُ تصاعدَ ظواهر التطرّف العنيف ذات الخلفية السياسية-الدينية. وقد عالجَ موضوعَ “التطرّف” استناداً إلى طيف واسعٍ من التخصصات، بدءاً من ...

videos

بين التعميم والغيريّة: المسلم في الجيوش الفرنسيّة

    Auteur(s) :

  • إليامين سيتول

لمّا كانت مسألةُ الإسلام داخل الجيوش الفرنسية حاضرةً منذ فترة الاستعمار، عادت إلى الظهور بشكلٍ بارزٍ مع توطين عدد كبير من السكان الذين توافدوا إلى البلاد ضمن موجات الهجرة الصناعية العظيمة خلال فتر...

article

السجن كتجربة حدّية للتغيير الديني

    Auteur(s) :

  • مالوري شنولي بوردي

تحليل مسارات دينية لمساجين ينتمون إلى الدين الإسلاميّ ملخّص: منذ أكثر من عشرين سنة، تواجه السجون الأوروبيّة ارتفاعاً هائلاً في عدد المساجين المسلمين بحيث بات عددهم في بعض السجون يتخطّى نصف إج...

videos

التربية الدينية الإسلامية في المدارس الرسمية: دراسة حول تطبيقها وبرنامجها وتأثيرها الاجتماعي في إسبانيا

    Auteur(s) :

  • خايمي فلاكير غارسيا

محاضرة ألقاها خايمي فلاكير في خلال المؤتمر الدولي الثاني الذي نظّمته شبكة PLURIEL في روما. إنّ التطبيق الفعّال للحقّ في التربية الإسلامية رغم إقراره الرسميّ بموجب اتفاق التعاون للعام 1992، عَر...

videos

الإسلام والانتماءات: بين الانقسام والاستمراريّة

    Auteur(s) :

  • علي مصطفى

محاضرة ألقاها علي مصطفى في المؤتمر الدولي الثاني الذي نظّمته شبكة PLURIEL في روما. إنّ تجربةَ مسلمٍ وُلِدَ في فرنسا تدفعُه إلى مزج نظرتَين. الأولى، نظرته إلى نفسِه كمواطن فرنسي مُسلمٍ والثانية ن...

videos

الحقّ في حرية الدين والمعتقد: أداة إدارة تعدّدية المواطنين من جانبي البحر الأبيض المتوسط

    Auteur(s) :

  • أليساندرو فيراري

محاضرة ألقاها أليساندرو فيراري في المؤتمر الدولي الثاني الذي نظّمته شبكة PLURIEL في روما. إنّ الوجود الإسلامي في أوروبا والتعدّدية الأكثر وضوحًا على الشاطئ الجنوبي للبحر الأبيض المتوسط يمنحان دو...

videos

دراسة مقارنة لمنقاشات طلال أسد وعبد الله أحمد النعيم حول المسلمين وانتمائهم (عدم انتمائهم) إلى الدولة العلمانية الليبرالية

    Auteur(s) :

  • ميكايلا كاست نولينجر

محاضرة ألقتها ميكايلا كاست نولينجر في المؤتمر الدولي الثاني الذي نظّمته شبكة PLURIEL في روما. في عصرنا هذا، يتمّ الدفاع عن مبدأ "المواطنة" كمفهوم شامل يوحّد الناس في دولٍ تعدّديةٍ دينياً وثقافيا...

videos

دراسة سياق الإسلام في إسبانيا المعاصرة

    Auteur(s) :

  • خوسيه لويس ياكيه دي إنترمبساغاس

محاضرة ألقاها خوسيه لويس ياكيه في المؤتمر الدولي الثاني الذي نظّمته شبكة PLURIEL في روما. درستُ مؤخّراً حضور الإسلام المعاصر في إسبانيا من وجهة نظر متعددة الاختصاصات. ولاحظتُ من خلال دراستي هذه ...